عام

المعدل الطبيعي لتساقط الشعر

عدد خصلات الشعر التي يخسرها الإنسان طبيعيًا من الجنسين يُقارب 100 شعرة تقريبًا كل يوم، ومن العوامل التي تؤثر على كمية تساقط الشعر سمكه، وطوله؛ إذ إنَّ الأشخاص ذوي الشعر القصير، أو الخفيف يتساقط شعرهم أقل من الأشخاص ذوي الشعر السميك، أو الطويل.

المعدل الطبيعي لتساقط الشعر عند الاستحمام

قد يتراوح  معدل تساقط الشعر عند الاستحمام للشعر الكثيف، أو الطويل بين 150-200 شعرة، وبالتالي تقل كمية تساقطه في اليوم التالي في حال عدم الاستحمام، وهذا يزيد تساقط الشعر للأشخاص الذين يغسلون شعرهم باستمرار، عدا عن الشعر الذي يتساقط عند تمشيطه بعد الاستحمام.

علاج تساقط الشعر

حين يتساقط الشعر ينمو شعر جديد مكانه، وفي حالات أخرى يمكن علاج التساقط بنجاح باستشارة طبيب أمراض جلدية، أما في حالات أخرى لا يتوفر أي علاج لذا يجب على أية حال يجدر استشارة الطبيب المعالِج حول علاج تساقط الشعر بفعالية.

أسباب تساقط الشعر

قد يتساقط الشعر نتيجة أسباب كثيرة؛ ومن أهم هذه الأسباب:

استعمال منتجات كيميائية ضارّة

مثل صبغات الشعر، ومنتجات لتفتيح اللون، ومواد تمليس الشعر، ومواد التجعيد.

اضطرابات الهرمونات

تؤدي تغيرات نسب بعض الهرمونات إلى مشاكل مؤقتة في نمو الشعر، وتساقطه لأسباب كالحمل، والولادة، والإرضاع، وأدوية منع الحمل، أو التوقف عن تناول هذه الأدوية لمدة طويلة، أو اضطرابات تزداد فيها نسبة هرمون التستوستيرون الذكوري.

الضغوط النفسية

التوتر، والضغوط النفسية هي من أسباب تساقط الشعر المفاجئ، أو البطيء، ومن الجيد أن تساقط الشعر نتيجة التوتر لا يحتاج لعلاج، بل يعود الشعر إلى حالته الطبيعية باختفاء أسباب تساقط الشعر النفسية.

الأدوية

تساقط الشعر بغزارة هو من الآثار الجانبية لعدة أدوية، إذ غالبًا تسبب الأدوية تساقط الشعر المؤقت الذي يزول فور ضبط جرعة الدواء، أو التوقف عن تناوله.

سوء التغذية

يحتاج النمو الصحي للشعر إلى تناول ما يكفي من البروتينات الغنية بالأحماض الأمينية الأساسية، كما يحتاج الشعر إلى عنصر الحديد، ومعادن، وفيتامينات أخرى، كما هو الحالة بالنسبة لخلايا الجسم التي تنمو باستمرار، ويسبب سوء التغذية، أو اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن غير مدروس إلى ظهور آثار سلبية على الشعر، ونموه الطبيعي، وسوء التغذية هو من أسباب تساقط الشعر الغزير.

الأمراض الجلدية

تسبب بعض الأمراض الجلدية الإصابة بتساقط الشعر مثل سعفة الرأس، والثعلبة الصدفية، والتهاب الجلد الدهني لفروة الرأس.

العدوى الفيروسية، أو البكتيرية في فروة الرأس ، ومن أمثلة هذه العدوى الإصابة بمرض الزهري.

أمراض المناعة الذاتية: ومن هذه الأمراض مرض الذئبة الحمامية المجموعية.

خسارة الوزن المفاجئة: فقدان الوزن فجأة يشكل أحد أنواع الصدمة الجسدية التي قد تسبب تساقط الشعر.

الوراثة: يُقال بأن الصلع الهرموني الاندروجيني هو عادة مرض وراثي.

السابق
أشهر مواقع ملابس النوم في السعودية
التالي
آيات قرآنية لتحصين النفس

اترك تعليقاً

11 − 10 =